أعراض الحمل

التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل

تغيرات الثدي أثناء الحمل الأول (1-3 أشهر)

تورم الثديين

في الأسبوع الأول من الحمل وحتى الأسبوع الثالث عشر من الحمل ، قد تشعر أن ثدييك منتفختان قليلا وتصبح الحلمات مؤلمة وحساسة ، ولا شك أن هذه التغييرات ترجع إلى ظهور زيادة في الهرمونات في تلك الفترة.

اقرأ أيضا: الحمل في الشهر الثالث, أهم التغيرات التي تحدث في جسمك و نصائح هامة

حجم الصدر

إذا كان هذا هو الحمل الأول ، فقد تتعرض لحجم ثدي أكبر بكثير في فترة زمنية قصيرة وتستمر في زيادة حجم الثدي طوال فترة الحمل ، فإن هذه الزيادة في الحجم ستؤدي بالتأكيد إلى تمدد الجلد وبالتالي يمكن أن تسبب حكة في الثديين.

ظهور الأوردة الزرقاء

هذا التوسع في الجلد بسبب الحجم الكبير للثدي يؤدي إلى أن يصبح الجلد أكثر إحكاما وبالتالي تظهر الأوردة وتبرز باللون الأزرق من خلال الجلد ، وسبب آخر وراء بروز هذه الأوردة هو أنه خلال فترة الحمل يزداد الدم بنسبة 50٪ ، مما يجعل تدفق الدم في هذه الأوردة

تغيرات في الثدي أثناء الحمل الثاني (3-6 أشهر)

هذه الأعراض يمكن أن تظهر على الثدي من الأسبوع 14 إلى الأسبوع 27, بما في ذلك:

هالة الظلام

كما تعلمون ، أيها القراء الأعزاء ، أن هناك هالة حول حلمة هذا الشذوذ أثناء الحمل تصبح أكثر قتامة وأكثر كلما أصبح حجمها أكبر بسبب الحجم الكبير للثدي ، من الممكن أيضا إظهار بعض المطبات الصغيرة ، ولكن لا تقلق ، هذه المطبات غير مؤلمة، أنها تليين الثدي وتسهيل عملية الرضاعة الطبيعية، عادة ما تعود الهالة إلى لونها الطبيعي الذي كانت عليه قبل الولادة.

اقرأ أيضا: لون الحلمة الطبيعي وخمس حقائق مهمة عنها

إفرازات الحلمة

قد تلاحظ أن بعض النساء الحوامل خلال هذه الفترة أن الحلمة يفرض السائل الأصفر, هذا السائل يسمى اللبأ أو الحليب أيضا ، وهو مفيد جدا للأطفال حديثي الولادة لأنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي.

أورام الثدي

قد تظهر بعض الكتل في الثدي حيث يحتوي الثدي على مناطق منتفخة وسميكة هذه الكتل ليست مثيرة للقلق لأن قنوات الحليب قد تكون مسدودة وطبيعية خلال فترة الرضاعة الطبيعية وجود هذه الكتل ، والتي يتم تخفيفها بمجرد إرضاع الطفل

على الرغم من أن خطر الإصابة بسرطان الثدي أثناء الحمل منخفض ، خاصة عند النساء الأصغر من 35 عاما ، إلا أن الحمل يمكن أن يجعل تشخيص سرطان الثدي أكثر صعوبة.

تغيرات الثدي خلال الحمل الثالث (6-9 أشهر)

تبدأ هذه التغييرات في الحدوث من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40 بمعنى ، حتى تاريخ الميلاد ، حيث تستمر التغييرات الأولى التي تحدث في الأشهر القليلة الأولى حتى الشهر الماضي حيث يزداد حجم الثديين ، تصبح الحلمات أكثر قتامة ويتسرب اللبأ خلال الأشهر القليلة الماضية ، وبسبب الحجم الكبير للثدي قد تظهر علامات التمدد باللون الأحمر.

لا يمكنك إظهار تغيرات الثدي أثناء الحمل؟

نعم ، عزيزي القارئ يمكن أن يكون هناك تغييرات في الصدر أثناء الحمل وهذا أمر طبيعي ولا تقلق ولا علاقة له بقدرتك على الولادة.

السابق
هل ظهور الحبوب من علامات الحمل
التالي
فوائد اللبن الرائب للحامل